اكمل اللشتغل بااكله ي سعادة

الهداية بيد الله والقلوب بين أصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء، فالجأ إلى من بيده الهداية وأظهر إليه حاجتك وفقرك، واسأله دوماً الإخلاص وقد كان أكثر دعاء عمر بن الخطاب رضى الله عنه : اللهم اجعل عملي كله صالحاً، واجعله لوجهك خالصاً، ولا تجعل لأحد فيه شيئاً . أنا الآن عمري 18 سنة، فكم أصبح عُمر أخي؟

2022-12-03
    بور بوينت الكفايات اللغوية م 2 الوحدة القرائية
  1. السبب
  2. التصنيف الموضوعي